0097142500251     sales@farahatco.com

الاقرار الضريبي في الامارات

تطبق دولة الإمارات العربية المتحدة نظاماً إلكترونياً متكاملاً لتوفير خدمات متطورة في النظام الضريبي لتسهيل عمليات التسجيل، وتقديم وإرسال الإقرار الضريبي وسداد الضرائب المستحقة على أصحاب الأعمال المسجلين لديها، ويتيح النظام الإلكتروني للخاضعين للضريبة أو من يمثلونهم إتمام كافة الإجراءات بخطوات سريعة وسهلة وسنتناول في هذا المقال الاجابة على سؤال كيفية تقديم الاقرار الضريبي في الامارات.

إنّ الحرص على إرسال الإقرار الضريبي يضمن سلامة العملية الضريبة ونجاحها، وهي مسؤولية مشتركة تتطلب تعاون بين القطاعين الحكومي والخاص، ويساعد ذلك الشخص الخاضع للضريبة على الالتزام الكامل بتقديم الإقرارات في المواعيد المحددة للفترات الضريبية ويتجنب ما يترتب على عدم إرسال الإقرار السليم من غرامات.

هل لديك استفسار بشأن الضرائب في الامارات؟ اضغط هنا الان

إرسال الإقرار الضريبي في التشريع الإماراتي

بنص التشريعات القانونية الإماراتية في مجال الإجراءات الضريبية، وبموجب ما شرّع له القانون الاتحادي رقم 7 لسنة 2017 فإن الإقرار الضريبي وفق ما جاء فيه يقصد به إرسال المعلومات والبيانات المحددة لغايات الضريبة التي يقدمها كل صاحب أعمال خاضع للضريبة، عن طريق تعبئة النموذج المعد من قبل الهيئة.

أوجب القانون على كل شخص خاضع للضريبة تقديم إقراره الضريبي وبياناته ومعلوماته وسجلاته ومستنداته الضريبة الواجب تقديمها للهيئة، مكتوبة باللغة العربية أو مترجمة إليها، وللهيئة حق قبول المعلومات المطلوبة باللغات الأخرى، على أن يلتزم الخاضع للضريبة بتزويد الهيئة بنسخة مترجمة إلى اللغة العربية في حال طلبها ذلك، مع تحمل النفقات والمسئوليات.

تفصيلات إرسال الإقرار وفق القانون

فصّلت المادة الثامنة (8) من ذات القانون طريقة إعداد وتقديم الإقرار الضريبي وألزمت كل خاضع للضريبة أن يقوم بما يأتي:

  • أن يعد إقراراً ضريبياً عن كل فترة ضريبية لكل ضريبة خلال مدة تسجيله فيها
  • أن يقدم إقراراً ضريبياً للهيئة وفقاً لأحكام القانون الضريبي.
  • أن يقوم بسداد الضريبة المستحقة الدفع وفقاً لما حدده في الإقرار الضريبي أو التقييم الضريبي خلال المهلة الزمنية المحددة.
  •  إذا لم يتضمن الإقرار الضريبي الذي يتم تسليمه للهيئة البيانات الأساسية التي يحددها القانون الضريبي، يعتبر الإقرار غير مكتمل، وغير مقبول من قبلها.
  • الخاضع للضريبة يكون مسؤولاً عن صحة المعلومات والبيانات الواردة في الإقرار الضريبي، وعن كل ما يتعلق به من مراسلات بينه والهيئة.
  •  يتوجب على دافع الضريبة دفع الغرامات الإدارية المقررة خلال المدة الزمنية المحددة.

ما هو إقرار ضريبة القيمة المضافة؟

إقرار ضريبة القيمة المضافة

الإقرار الضريبي عبارة عن مستند رسمي يتوجب على الهيئات والمؤسسات الخاضعة لضريبة القيمة المضافة القيام بتعبئته، وتقديمه إلى الهيئة الاتحادية للضرائب عن كل فترة ضريبية تحددها الهيئة، على أن يوضح الإقرار ضريبة المخرجات المستحقة، وأيّ ضرائب قابلة للاسترداد، أو أي تفاصيل أخرى يشار إليها في الطلب، الإقرارات الضريبية يمكن تقديمها على مدار الأربع وعشرين ساعة عبر الموقع الالكتروني للهيئة.

الفرق بين ضريبة المدخلات وضريبة المخرجات

ضريبة المخرجات هي نفسها ضريبة القيمة المضافة التي يحتسبها صاحب الأعمال الخاضع للضريبة، ويقوم بفرضها على جملة السلع والخدمات التي يوّردها بعد تسجيلها في ضريبة القيمة المضافة، أما ضريبة المدخلات فهي ضريبة القيمة المضافة التي يقوم المورد بإضافتها إلى السعر حال قيام المستلم بشراء السلع، أو المتلقي بشراء الخدمات الخاضعة لضريبة القيمة المضافة.

متطلبات الاقرار الضريبي في الامارات – شكل الاقرار الضريبي في الامارات

 يجب تقديم الإقرار الضريبي من خلال الموقع الإلكتروني للهيئة الاتحادية للضرائب مع مراعاة التأكد من تجهيز متطلبات الإقرار الضريبي بشكل واضح ويجب أن تشمل الآتي:

  • قيمة التوريدات الخاضعة للضريبة بالنسبة الأساسية التي تم إنجازها خلال الفترة الضريبية، وضريبة المخرجات حسب الامارة
  •  قيمة توريدات المنجزة خلال الفترة الضريبية، والتي ستحاسب بآلية الاحتساب العكسي ويستثنى السلع التي تم استيرادها، والتصريح عن الضريبة عند الاستيراد
  • قيمة التوريدات الخاضعة للضريبة بنسبة الصفر خلال الفترة الضريبية (إن وجدت)
  • قيمة التوريدات المعفاة من الضريبة التي تمت خلال الفترة الضريبية المحددة إن وجدت
  •  قيمة الاستيراد خلال الفترة الضريبية بناء على ما تم الإفصاح عنه عند الاستيراد
  •  أي تعديلات على بند الاستيراد
  •  جميع النفقات الخاضعة للنسبة الأساسية لضريبة القيمة المضافة والضريبة القابلة للاسترداد منها المرغوب في استردادها
  • أي نفقات تخضع لألية الاحتساب العكسي التي يرغب في استرداد ضريبة المدخلات والضريبة القابلة للاسترداد منها.

متى يتعيّن على أصحاب الأعمال إرسال اقراراتهم لضريبة القيمة المضافة؟

يجب على الشخص الخاضع للضريبة إرسال وتسليم إقرارات ضريبة القيمة المضافة للهيئة الاتحادية للضرائب بصورة دورية، لا تتعدى ثمانية وعشرون (28) يوماً من نهاية الفترة الضريبية.

المقصود بالفترة الضريبية المد الزمنية التي تحددها الهيئة وتُحسب وتُدفع عنها الضريبة المستحقة الدفع، تتكون من مدتين زمنيتين:

  • ثلاثة أشهر إذا كانت إيرادات الاعمال السنوية أقل عن مائة وخمسون درهم (150) مليون درهم
  • شهر إذا كانت إيرادات الاعمال السنوية تساوي أو تزيد عن مائة وخمسون (150) مليون درهم.

لا يوجد ما يمنع الهيئة الاتحادية للضرائب من أن تحدد فترة ضريبية مختلفة عن الفترات القياسية السابقة لمجموعة معينة من الأعمال الخاضعة لضريبة القيمة المضافة.

لدولة الإمارات العربية المتحدة في شتى المجالات على وجه العموم وإمارة دبي على وجه الخصوص.

نتائج عدم الالتزام بتقديم الاقرار الضريبي في الامارات

وفقاً لـ قرار مجلس الوزراء رقم (40) لسنة 2017 بشأن الغرامات الإدارية التي تفرض على مخالفة القوانين الضريبية، يجوز للهيئة الاتحادية للضرائب أن تقوم بفرض الغرامات الضريبية الإدارية المعينة كإجراء راتب عند الإخفاق في تقديم الإقرارات الضريبية في مواعيدها المحددة

أما قطاعات الأعمال عليها أن تقوم بتقديم الإقرارات للمسجلين في نظام ضريبة القيمة المضافة شهرياً، أو بشكل ربع سنوي بحسب ما تحدده الهيئة لكل مسجل

خطوات تقديم الإقرار الضريبي إلكترونياً – كيفية اعداد الاقرار الضريبي

 تتم الخطوات وفق الترتيب الآتي

  •  الدخول على موقع الهيئة الاتحادية للضرائب “ضريبة القيمة المضافة”
  •  تعبئة بيانات نموذج الإقرار وإدخال المبالغ غير شاملة ضريبة القيمة المضافة، ومبلغ ضريبة القيمة المضافة واحتساب الضريبة المستحقة الدفع.
  • تقديم الإقرار بعد مراجعته بعناية
  • دفع الضريبة المستحقة للهيئة

Mohamed Ali Farahat has worked on various forensic accounting assignments, which include operational and financial audits, reconstruction of accounting statements, financial information analysis, and investigation of fraud and financial distress. Read more